ولي الله نصره من الله

قال محمد عيسي داوود في كتابه المفاجأة صفحة 106 قال الإمام أبو محمد عبد الله بن اسعد اليافعي في مخطوطته المسماة ( كفاية المعتقد ونكاية المنتقد): ( رب اشعث اغبر مرفوع الابواب لو اقسم على الله لابره)ولو لم يكن إلا هذا الحديث لكفي به دليلاً ، فإن الإبرار المذكور عام في كل قسم فيه من احياء الموتي وغيره وقد ورد عن السلف والخلف من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من المشايخ والفقراء الصادقين وسائر الأولياء والصالحين رضوان الله وسلامه عليهم اجمعين من الكرامات المستفيضات الصادرات عن العيان والمشاهدات ما طبق الأفاق وملأ جميع البلاد وعجزت الدفاتر عن اليسير منه في الحصر والتعداد.
والولي من اولياء الله معني له وجهان:
الاول:من توالت طاعته من غير تخلل معصية.
والثاني: هو الذي يتولي الحق سبحانه وتعالي حفظه وحراسته على التوالي ويديم توفيقه على الطاعات وهو اسم ماخوذ من قوله تعالي :
(الله ولي الذين امنوا) وقوله تعالي( هو يتولي الصالحين) وقوله(أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) وقوله تعالي : (ذلك بأن الله مولي الذين آمنوا وان الكافرين لا مولى لهم)... كما قال سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم حاكياً عن رب العزة في الحديث القدسي : ( ومن أذي لي ولياً فقد بارزني بالمحاربة) فجعل عز وجل إيذاء الولي قائماً مقام إيذائه عز وجل مع انه محال في حقه عز وجل.
وهو مثل قوله عز وجل: ( إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والاخرة).

اقول:

انا اعتمادي من الله ونصرتي من الله. فقد نقل محمد عيسي داوود في كتابه (المفاجأة) صفحة 76 الأتي:-
( لا غرو ففي الحديث الشريف: ( مثل اهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق وهوي)) رواه الحاكم في مستدرك الصحيحين ( 3/343) على شرط مسلم واخرجه المتقي الهندي في كنز العمال(1/186) ط الرسالة ببيروت والهيثمي في المجمع ( 9/168) وابو نعيم في حلية الاولياء (4/306)
فالحركة والسكون بيد الله.

معرفة المهدي بالسكينة والوقار

اورد محمد عيسي داوود في المفاجأة الاتي:
1/ عن الحارث بن المغيرة النضري قال: قلت لابي عبد الله الحسين بن علي عليهم السلام:( بأي شيء يعرف الإمام المهدي؟
قال: بالسكينة والوقار.
قلت: بأي شئ؟.
قال: بمعرفة الحلال والحرام، وبحاجة الناس اليه، ولا يحتاج الي احد). المفاجأة 87.
2/ وعن ابي جعفر بن علي الباقر عليهم السلام قال:سئل امير المؤمنين عليه السلام عن صفة المهدي فقال:
( هو شاب مربوع ، حسن الوجه، يسيل شعره على منكبيه يعلو نور وجهه سواد شعره ولحيته ورأسه)المفاجأة 76 .
المهدي هنا شاب مربوع- قد اعلنت ذلك في شبابي عام 1981م في نيالا.
يقول هشام آل قطيط في كتابه (المهدي قادم) عن الصادق عليه السلام انه ذكر الكوفة وقال:
( ستخلو الكوفة من المؤمنين ويإزر عنها العلم كما تأزر الحية في جحرها، ثم يظهر العلم ببلدة يقال لها قم، تصير معدناً للعلم والفضل حتي لا يبقي في الأرض مستضعفين في الدين حتى المخدرات في الحجال، وذلك عند قرب ظهور قائمنا، فيجعل الله قم واهلها قائمين مقام الحجة، ولولا ذلك لساخت الارض باهلها ولم يبق في الأرض حجة فيفيض العلم منه الي سائر البلاد في المشرق والمغرب فيتم حجة الله على الخلق حتي لا يبقي احد على الارض لم يبلغ اليه الدين والعلم ، ثم يظهر القائم عليه السلام ويصير سبباً لنغمة الله وسخطه على العباد، لان الله لا ينتقم من العباد إلا بعد انكارهم حجته) المهدي قادم ص 235.

اقول:

قامت الثورة سنة1979م في إيران وخرجت من بابنوسة في ديسمبر سنة 1979م في سفر مع عليو احمد طه وقابلنا الشيخ يعقوب شيبون (من مالي) في (ابوكاركنا) ووافانا يوم 1/1/1980 م في الضعين ووصلنا شهر ربيع الاول في ميدوقري بنيجريا وفي نيالا سنة 1981م اعلنت دعوتي للناس في سبتمبر او قريب من ذلك.
عن ابي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام: ( لو قام المهدي لانكره الناس لانه يرجع اليهم شاباً موفقاً ، وإن من اعظم البلية أن يخرج اليهم صاحبهم شاباً وهم يحسبونه شيخاً كبيراً) المفاجأة 87 محمد عيسي داوود .

اقول:

ان من اعظم البلية ان اقوم بذلك انا شاباً وعمري( 34 سنة ).
ذكر الكاتب هشام آل قطيط في كتابه( المهدي قادم) خرائط ووثائق وسيناريوهات مرتقبة صفحة 488 الاتي: ( عندما اعلن قيام دولة اسرائيل سنة 1948م ، اعتبرت المسيحية الاصولية ذلك دليلاً على صدق نبؤة التورات وان ذلك هو المقدمة الاولي للمجئ الثاني للمسيح عليه السلام .
وبعد حرب حزيران سنة 1967م ، احتلال اسرائيل ، ما تبقى من فلسطين والقدس بكاملها، فرحت الكنيسة الانجيلية بذلك كثيراً وخاصة جماعة الاصولية الالفية المنضوية تحت لوائها التي تؤمن بعودة المسيح عليه السلام وانه سيحكم لمدة الف سنة، وكذلك عودة اليهود جميعهم الي اسرائيل اعتبرت هذا الاحتلال دليلاً على اقتراب نهاية الزمان ، فإن المسيح لن يأتي إلا بعد اقامت مملكة يهودية لتكون عاصمتها القدس والقدس عندهم هي المدينة التي سيحكم منها عيسي عليه السلام العالم عند مجيئه الثاني وتبقى الخطوة التالية، وهي اقامة الهيكل على انقاض المسجد الأقصي والصخرة. ومنذ ذلك التاريخ أصبحت الكنيسة المسيحية الأصولية وقيادتها تؤيد بقاء القدس موحدة تحت الحكم الإسرائيلي وترفض تقسيمها بين العرب واليهود، كما كانت سابقاً).

اقول:

1/ لقد ولدت عام 1947م
2/ قال (الترابي) وهو عامل في سكة حديد نيالا في أوائل التسعينات من القرن الماضي أن موشي ديان لما زار سنة 1967 إنجلترا ساله أحد الصحفيين قال: هل من العرب ما تخشونه؟.
فأجاب موشي ديان: ( لا، إلا اذا حارب السودان باسم الدين ) .
ذكر محمد عيسي داوود في كتابه المفاجأة ص 208 ما يأتي : اورد المقدسي: (إذا رأيتم علامة في السماء ناراً عظيمة من قبل المشرق تطلع ليالي فعندها فرج الناس وهي قدام المهدي عليه السلام).
يرى( ا.د) فاروق الدسوقي في كتابه( القيامة الصغري على الابواب) ان هذا الحديث يصدق تماماً على نار ابار الكويت وقد مكثت شهوراً وهي تتضمن ( ليالي) ويرى ان كون هذه النار قدام المهدي هو صحيح بدليل أخر يقويه وهو حديث ( الظلمة ) الذي اخرجه أبو نعيم في الفتن عن ابي جعفر قال: ( لا يخرج السفياني حتي ترقى الظلمة) ويرى دكتور فاروق ان هذا التعبير هو الأخر ينطبق ويصدق تماماً على ما حدث في سماء الكويت بعد حرق الابار . إذ خرجت الظلمة وهي دخان الحريق من باطن الأرض ثم ارتقت بخروجها من النار من حيث صارت كالظلة التي غطت سماء الكويت وهذا التعبير (ترقى) على حد راي دكتور فاروق هو الآخر من الدقة بمكان حتي انه ليترك في النفس اطمئنانا الى انه من الوحي المنزل وما دامت هي في زمن السفياني أو تسبقه مباشرة خروجه النهائي فهو دليل على انه قدام المهدي فالنار والظلمة إذن تسبقان الزلزلة العظيمة التي ستهيئ الاوضاع للسفياني ثم للمهدي للانتصار على أعداء الامة الاسلامية وإقامة الخلافة الراشدة) المفاجأة208.

اقول:

المهدي خرج سنة 1981م عقب عودة الخميني سنة 1979م ويستمر قرابة الثلاثين عاماً لانه رجع اليهم شاباً ويستمر حتى يأذن الله لي بالخروج عند ذلك ( تتم للمهدي الانتصار على أعداء الأمة......) .
وعندما اعلن قيام دولة إسرائيل سنة 1948م كان موعد ميلادي الثاني سنة 1947م.
وكونه المجيء الثاني هو الميلاد الثاني من نوعه وله مرحلتان، مرحلة في بداية الدعوة في سن 34سنة ومرحلة في أخرها أي بعد الثلاثين اي يكون عمري بعد الستين،.
يقول محمد عيسي داوود في المفاجأة صفحة 373 في جفر الإمام علي كرم الله وجهه: ( مصر سند المهدي يعضهم البلاء حتي يقولوا ما اطول هذا العناء يسميها اليهود عدوهم الذي بالجنوب لهم البشري بدخول القدس بعدما يسرج الله فيها السراج المنير صحابياً يغدو فيها على مثال الصالحين ليحل فيها ربقاً- إي : الخيط- ويعتق فيها عتقاً، ويصدع شعباً ويشعب صدعاً، لا يبصره احد وهو معهم يلبس الحكمة جنتها، وهي عند نفسه ضالته التي يطلبها يصبر صبر الأولياء ويرفع الراية السوداء والذي فلق الحبة وبراء النسم انه للممهد للمهدي) . وهو عالي القد احمر الخد مليح الصورة يغير اسم الجد ، حسن السريرة اهدب الشعر حديد النظر صحيح الفكر لحيته بيضاء فيها جمال ونور، ونصفه العلوي أحسن من السفلي معروف للقوم لكنه في خفاء).
قال موشي ديان: ( لا ، إلا اذا حارب السودان يإسم الدين ). والسودان هو عدو اليهود في علوهم في أثناء حربهم في اخر الزمان. وسليمان الذي يرفع الراية السوداء في وجه اليهود عندما يكون شيخاً كبيراً لحظة ظهوره للملأ.
الرجاء انظر الي الصور التالية:
المهدي قادم صفحة 600 مزامير داوود

المهدي قادم ص (604) سفر اشعيا

المهدي قادم ص (605) سفر اشعيا

قائد الخرطوم من الغرب

سام بالخرطوم

(القس اليوغندي(..) الذي وصل الخرطوم بناء على النبوة التي تراءت له خلال عمله باحدي كنائس يوغندا، والتي ابلغ عنها الحاخام اليوغندي(جرشوم سيزومو) الذي اتفق معه على ان يذهب الاول للخرطوم لكي يتاكد من حقيقة تلك النبوءة التي تتحدث عن القائد الذي يلبس العمامة في الخرطوم ويحكم السودان وعن الخطر الذي يشكله على حملات التنصير والتهويد في المنطقة ، وعند وصول القس سام للبلاد التقي بقيادات رفيعة في الخرطوم اسفرت عن لقاءات اخري أوشكت أن تقنع القس على اعتناق الاسلام لولا ان الحاخام اليوغندي لحق به في الخرطوم واعاده الي كمبالا ، وبحسب المعلومات التي اطلعت عليها (الانتباهة ) فإن القس اليوغندي لا يزال مأسوراً بالسودان لدرجة انه ظل يعمل على عرقلة أعمال المخابرات اليوغندية وكشف المخططات التي تهدد امن البلاد، الامر الذي ساعد الإستخبارات السودانية خلال عملياتها العسكرية أبان تمرد الحركة الشعبية وقبيل توقيعها على اتفاقية السلام ، وبحسب المصادر فإن القس لايزال يمارس عمله تجاه السودان إيماناً منه بنبوءته التي كشف عنها للحاخام اليهودي ، إلا ان الحاخام ( جرشوم ) أبلغ أجهزة المخابرات اليوغندية ومكتب اتصال الموساد في كمبالا بما يقوم به القس سام، الامر الذي دفعه للهروب والعودة للسودان مرة أخري ، وتشير المعلومات بأن القس تلقى عروضاً مغرية للعودة إلي بلاده لكنه فضل المكوث في السودان عن العودة الي هناك وظل يكشف كافة التحركات التي تستهدف السودان ويتم تخطيطها في كمبالا إبان حرب الوكالة الاولى بين اوغندا ومصر على ارض السودان). المصدر : صحيفة الإنتباهة 28ديسمبر 2010م للكاتب: المثني عبد القادر الفحل.
النبوءة تتحدث هنا عن القائد سليمان ابوالقاسم.

نبؤة لاورشين لو متانت

رجل من غير الشمال سيحكم السودان

استرسلت لا ورشين لومتنت la warsheen le main الدورية الثقافية الصادرة عن مركز السودان المعاصر في عددها لهذا الأسبوع في ردم قصة طويلة أسمتها نبؤة قدوم رئيس إلى حكم السودان من غير شمال السودان ، رئيس يوصف بالحكمة والعدل . تتمحور النبؤة في صرد صفات رجلين يحكمان السودان في القرن الجديد . وفي نهاية العقد الخمسين للفوضة بالبلاد، احدهما جاهل وظالم والآخر حكيم وعادل. اخترنا منها المقطع التالي:
حكاية الحالة: (يعيش البلاد في فقر وعوز ومرض وتهميش لكل سكانه نصف قرن من الزمان ، وفي العقدين الأخيرين في تمام المدة ، يصل إلى حكم البلاد بالصدفة رجل يتصف بالجهل والحماقة) . ثم تصف الحاكمين: ( تدعي زمرة من الناس معرفة السماء وتقسم فئة فيها لئن أعطاها الله الحكم ليكونون اعدل من إحدى الأمم ، فلما يملكون يفسدون فيختلفون .. وتصعد احدها وتخور أخرى.. تتواصل النبؤة: ( يردد الحاكم الجاهل الجائر كالببغاة عقد من الزمان ويحكمه من خلفه رجل من سلالة الشيطان حتى يسمى نائبه ثم تطير الببغاة . فينكشف جهل الحاكم برعايا دولته للناس ، و فداحة عدم أدراكه لطبيعة شعبه ، و عجزه التميز بينهم وبين رعايا الدول المجاورة . ولا يعرف شيئ عن ماضيهم . يوصف متعاونه بأنهم سدنة فاسدة يجيدون المكر والغدر بعهودهم مع أعداءهم ومواثيقهم.
يحكم الرجل الظالم الجاهل عقدين ، تشتعل في عهده حروبات كثيرة في كل الجهات الأربعة للدولة و يموت خلق عظيم في كل الجهات من كل العناصر. في الشرق والجنوب والغرب والوسط ليس من جهته الشمالية في الأول، لكن من سكان الدولة الأخريين ، ولما يشعر الشعب بالظلم والجوع ويكثر الفساد تقوم ثورات رافضة لظلمه وجوره ، وتدعو إلى التحرر ،فتخرج ارض من أقصى المشرق إلى أقصى الجنوب من تحت حكمه . وفي كل ذلك الشيطان حاضرا يوسوس لابنه بما يفعله.
في منتصف العقد الأخير تقوم ثورات حمراء حاملة رؤس نووية للحرية والديمقراطية من جهة المغرب ، تنادي بالعدالة في الحكم والقسمة بالسوية بين الشعب في الثروة وتزحف حتى تكمل تحرير الغرب وبذالك تكون جل الأراضي خارج سيطرة الحاكم الجائر الجاهل. فيخرج الحاكم الجائر الجاهل إلى ملاء من الشعب الفقراء الذين يتنظرون رحمته ،يقوم جنده بمحاصرتهم يأمر الحاكم الجائر الجاهل بقتل الرجال من أعداءه ، وحرق القرى ، طمس الآبار ، وإبادة المواشي والدواب ، واغتصاب النساء وإلقاء الأطفال أحياء في النار . لا يستطيع جنوده مواصلة الحرب فقد أنهكوا بسبب الحروبات الكثيرة في جهات أخرى عقد ماضي . فيعمد إلى قوم مسخهم الله قتلة وجزارين ، يرشيهم من السحت أموالا ، ويعده جزاره بتنظيف الأرض كما أمر ، فلا يزالون يقتلون وينهبون ويعيثون في الأرض فسادا حتى تثار ضجة من البلاد العادلة المجاورة ويخرج حكام الشعوب الأخرى مناديين له بالعدل في رعيته ، والالتفات إلى شعبه.
لكن معارضيه يعاندونه فلا يموتون رغم العنف والبغض وهنا يخرج الحاكم مرة أخرى فيسب معارضيه ويلعنهم ، ويصفهم بالعمالة والخيانة - من صفاته هو- .ويقول فيهم قول بذئ. وطوال ذلك في كل ليلة يخرج ابن الشيطان لملاقة الجزارين ، ويبالغ لهم في العطية ، ويقوم بالإشراف بنفسه على تمزيق أجساد ضحايه الأسرى بيديه.
ثم يأمر الحاكم طيور أبابيل بقصف سكان القرى والمدن فيخرج الناس زرافات بالملايين كأن المشهد يوم الحشر : أطفالا ونساء وعجزة بدوابهم هاربين من جحيم الحرب ، يذهبون إلى البلدان المجاورة حيث حكام لا يظلمون احد ، يتجمعون في العراء مثل المواشي ، في زرائب تعده لهم تلك البلاد ، يصرخ الأطفال والنساء ويجأرون بالدعاء إلى السماء , يستجيب الله دعائهم فيصاب الحاكم وذبانيته بالهلع والهلوسة والجنون .
فيأمر بمزيد من القتل والدمار واعتقال الرجال ، و يجمعهم في سجون سرية ويأمر بتعذيبهم حتى الموت ، ويواصل اغتصاب الفتيات والصبيات . وتضج الحياة مرة أخرى ، فيقوم حكام ووزراء الدول الأخرى المجاورة بزيارة الشعب المنكوب في حضرته لكنه لا يجرؤ على الخروج . ويلقون اللوم على الحاكم الظالم ورجاله.
ولما يستفهل الأمر يذهب الحاكم الجائر إلى موطنه في أقصى الشمال ، ومن هناك يرفع المصاحف على أسنة الرماح و يدعوا أعداءه إلى الاحتكام إلى الكتاب الشريف .لكنه يجهز جزارين جدد لمواصلة الدمار . ثم تندلع الثورات في كل أرجاء البلاد , في الغرب والشرق والجنوب والوسط وثم الشمال .ثم تنفجر العاصمة والعواصم الولائية غضب عارم من الشعب الجائع والعاطل عن العمل لان الحكام انصرفوا إلى الحروب والملذات وتعم الفوضى وتكثر الدمار والخراب . وتنفجر فوضة عارمة في كل أرجاء الوطن . ويختفى الحاكم الجاهل فجأة أثناء الفوضى العارمة ثم يدرك وهو هاربا إلى الحبشة محاولا العودة إلى موضع هرب إليه أجداده . أما ابن الشيطان فيقتل في مصلاه وهو يتلو ترانيمه .
ثم ينجلى الكرب . ويجلس عقلاء جدد ، ويصلون إلى حكم رشيد ، و يصل إلى الحكم رجل راشد عاقل وحليم من غير الشمال لأول مرة : ومن غير المدعين بالأصول الشريفة . . ويوم وصله القصر الرئاسي يلقي خطاب هذا مقتطفات منه : ( لقد كافحنا جميعا أيها الشعب ضد سيطرة جهة معينة وضد سيطرة أعراق معينة وطوائف معينة. ليكون الحق لكل الجهات بالتساوي والأعراق والأديان كافة ، لا ظلم بعد اليوم ولا تهميش ولا إقصاء لأحد للونه أو عرقه أو دينه . لقد ناضلنا جميعا من اجل صناعة وطن ديمقراطي متساوي للجميع يحى فيه الفرد بحق المواطنة . ستكون احترام حقوق الإنسان و حريته وحقه أساس دولتنا الجديدة. وسيكون العدل أساس حكمنا الجديد. والإخاء والمحبة و السلام شعار مجتمعنا الجديد .( وبينما يحاول إعادة الحياة إلى حالها وهو يعمل جاهدا وسط شعبه . تهب عليهم رياح حمراء من الشمال الشمال للوادي ، تتكتل خلف بلد الشمال المحاربة دول عديدة من المنظومة: ( على شاكلة الحرب بين إيران وجارتها ) وتساند المنظومة دولة الشمال كما ساندت عدوة ايران في الحرب . وتنحاز العناصر العميلة السابقة إلى دولة الشمال ويهرب الكثير منهم مع الوادي . وتقتتل الدولتان عند موضع في الحدود تسمى (حليب ) و ( وماء) .
ورغم خروجه من حرب أهلية داخلية مريرة وشعبه يقابل عوز وفقر ووضع اقتصادي منهك إلا إن الحاكم العادل الحكيم سينتصر في الحرب على دولة الشمال ، ويتدخل العالم الحر والبلدان الأخرى إلى فض النزاع ، والإنصاف ويأمر الطرفان بدفع خسائر البعض الأخرى ويعود الحليب إلى الضرع ، ويعود الماء إلى مجاريه ،وحينها يعلن الاستقلال وميلاد الدولة الجديد ويقف الرئيس الحكيم العادل لإلقاء خطبة أخرى بيوم الاستقلال الجديد وسط حشود شعبه المدجج بالسلاح. مقتطف من خطابه: (......أيها الشعب إننا نحتفل اليوم بعيد جديد ونصر جديد ....إننا نسير على ذات الخطوت التي بدأنها في نصرنا الأول ، أن نبني دولة عظيمة لشعب عظيم ، دولة تقوم على الديمقراطية والمساواة وحقوق المواطنة ، اكرر على مسامعكم ما قلته سابقا ، لا يظلم في بلادنا احد للونه أو لدينه أو لعرقه.........أيها الشعب لقد خرجنا من حربين دروسين منتصرين لندخل في حرب ثالثة اليوم .. وإنا على ثقة بالنصر إنشاء الله . لقد أكملنا حربنا مع أنفسنا وانتصرنا فيها . ولقد خرجنا منتصرين من حربنا مع أعداءنا ليصيروا إخواننا بالجوار. ألان ندخل حرب جديدة هي حرب التنمية والتعمير كلنا جدا في هذا الميدان .. ) .
تتوصل النبؤة إلى منتهاها لكن ما يهمنا هو هذا المقطع . كثيرا ما أعددت النبؤات شكل من الانصراف وكنت أراها ضرب من الخيال ، ونوع من الخرافة كادغاث أحلام . ولكن الفرنسيين يميلون كثيرا إلى تصديق التنبؤات . من قبل الميلاد، تنبؤا ا ذات يوم أن التوائمين في مدينة يورك الجديدة سينهاران ذات يوم ، ثم يرفعان من جديد لينهاران ثانية . وقد حدث الشطر الأول من نبؤتهم . وينتظر حدوث الثاني .
لقد صدقت إلى حد كبير الشطر الأول في نبؤة لاورشين لاومتانت ، لقد وصل سدة حكم السودان رجل يوصف بالغباء والجهل ، لكن الرجل الذي يحكم السودان ليس وحده إنما منظومة تحكم البلاد. منظمة تتصف بالتطرف والمكر.
إن تصديق النبؤات يشعر المرء بالرهبة في أحايين كثيرة ، فهي تصف واقعا معاشا بحالة صادقة . انه من الصعب تصديق حالة الفوضى في المدن الكبيرة بدنو نهاية العقد الأخير، فوضى المصاحبة لنهايات زمان حكم الجائر الجاهل . ويمكن أن يعمل الناس للحيلولة دون حدوث المزيد من الكوارث .بجدية وصدق).
منعم سليمان
مركذ السودان المعاصر
المصدر: موقع سودانيز اون لاين http://www.sudaneseworld.com/forum/viewtopic.php?f=1&t=1142&start=0
فسليمان هو القائد الذي يلبس العمامة في الخرطوم، والخطر الذي يشكله على حملات التنصير والتهويد في المنطقة هو وصول المسيح الحكم عند عودته الثانية بالإسلام، وهو الموصوف بـ (رجل عاقل وحكيم من غير الشمال) ، (ومن غير المدعين بالاصول الشريفة). ( ووالد وما ولد).

المهدي من البدو

قال محمد عيسي داوود في المفاجأة صفحة88:
( وأما مسالة ( اسرائيلية الجسم) هذه فقد ذكرنا في كتابنا (المهدي المنتظر على الابواب) أن الحاخام اليهودي(حبر الرياس) اعتبر هذا محاولة التصاق بهم من المسلمين ، لان المهدي في نظره هو مسيحهم المنتظر... لكن لم اعرض في كتابي (المهدي على الابواب) إلي مقولته (أن المسلمين يدعون انه عربي الوجه ، يهودي الجسم)... المراد هنا التنبيه على انه ليس من (البدو).... إذ غلب على التكوين البدو : النحافة او صغر البنية.. فهو يريد ان يفرق هنا بهذا المظهر ( المهدي) عن رجال البادية في جزيرة العرب حتي خارج الحدود السياسية الحالية..).

اقول:

انا عشت في ناما بالقرب من محطة الحريكة، وفي محطة الحريكة وفي الخشيم والفيض وجلحة ، ثم رجعت الي الفيض ثم اخيراً جلحة، ففي نيالا 1981م خرجت بدعوتي من السجن، ومنها خرجت 1994م (نيالا) إلي ديار المسيرية وبالتالي فإني قد خرجت من غرب البلاد.
1/ حدثنا رشدين عن ابي هليعة قال اخبرني عبد الرحمن بن سالم عن ابيه عن رومان ، وابي ثابت عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
( يخرج رجل من اهل بيتي في تسع آيات) يعني مكة. حديث الفتن 855 لنعيم بن حماد.
2/ حدثنا رشدين عن ابي هليعة عن ابي قبيل قال: ( اجتماع الناس على المهدي سنة اربع ومائتين) قال ابي لهيعة بحساب العجم ، وليس حساب العرب.

اقول:

سنة اربع ومائتين قد انتهت ولم يبق الا سنة 2004م وهو ظاهر الحديث.
3/ جيش المهدي عليه السلام عشرة الف مقاتل: عن ابي بصير قال: سأل رجل من الكوفة ابا عبد الله عليه السلام: كم يخرج مع القائم عليه السلام؟ فإنهم يقولون: انه يخرج معه مثل عدة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، قال:( وما يخرج إلا في أولي قوة، وما تكون أولو القوة اقل من عشرة آلاف). صفحة 256 المهدي قادم لهشام آل قطيط.
4/ حدثنا ابن وهب عن أبي لهيعة عن فلان العاقري سمع أن فراس سمع عبد الله بن عمرو بن العاص يقول: (علامات خروج المهدي إذا خسف بجيش بالبيداء، فهو علامة خروج المهدي).961 الفتن لنعيم بن حماد.

اقول:

لقد خسف جيش البيداء في حرب الخليج الثانية بقيادة الولايات المتحدة الامريكية. المهدي لا يوقظ نائماً ولا يهريق دماً.
قال الوليد عن ابي رافع اسماعيل بن رافع عن جده عن ابي سعيد الخدري عن النبي صلي الله عليه وسلم قال:( تاوي اليه امته كما تاوي النحلة يعسوبها، يملأ الارض عدلاً كما ملئت ظلماً وجورا، حتي يكون الناس على مثل امرهم الاول، لا يوقظ نائماً ولا يهريق دماً ) .985 الفتن لنعيم بن حماد.

( بار) دار المسيرية بلد المهدي

قال محمد عيسي داوود صفحة(428): قال جفر الإمام علي (الجفر الاحمر) : (( اصحاب بلال اصحاب ادم فيهم سر الايمان خبىء ؛ يوقظه المهدى من ارض السودان ؛ تخرج له رايات البيعة بالحب والطاعة ما ذاع له اذاعة ؛ وتجد عنده الحكمة شعوب الحطمة وتدعوه الاحباش فيلبى وعند جبل جونا المخيف وشجر كثيف اسمه( من جروف ) ؛ ويسلم لله شعوب عند الاخدود العظيم وارض جبال البركان ؛ وبلد سماه الفرس (بار) ويسالمه بلد الاربع ممالك وبعضهم لا يسالم ؛ ويشرق الدين من جديد على بلد بساحل يمشى مع بحر العرب الف ميل، وتؤمن بالله الأحد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً احد بلاد لا شواطئ لها ، عيون، تري من عيون، يحيط بها يابس بلا ماء من كل الجهات عندهم ذبابة تصرع الناس كأنها أكذوبة وهي من جند الله يسلطه على من يشاء كيف يشاء ، وتؤمن بالله الواحد الأحد الفرد الصمد بلاد الأحجار الكريمة ، وبلاد قممها تجلس عليها الأسود وبلاد تجار العاج وبنين يسلمون لله بإحسان الجدال وجزائر عجيبة القمر علم على واحدة وامرأة على أخرى , ولا يفلت من يدي المهدي بلاد بحر العرب ولا كل من يعطى وجهه للبحر المحيط يأتيه المهدي من البحر ومن السماء في مثل الفضة, مراكب تسبح في السماء وتمر مر السحاب يعلم الله الإنسان ما لم يعلم فمنهم من يؤمن قلبه ومنهم من يجحد ومهما تعلم لا يفهم , يعيش في غضب الله , ويموت دائماً إلى عذاب الله , والمهدي يملك ولا يقسوا فكل من ترونه مثل بلال بن رباح إلى عدله يهفو).

اقول:

ستخرج بلاد السودان عندما يزيع ذلك الخير ، ولقد سمي الفرس دار المسيرية (بار) فهي عند المسيرية ( بار) جاءت الكلمة مطابقة الفرس . وبعض الناس يسالم والبعض لا يسالم ، ويشرق الدين من جديد وبلد الصومال يحيط بحر العرب ألف ميل....).

الخــاتمة

قال ثروت قاسم
[email protected]
الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة ! وعد القس فرانكلين جراهام المصلين في كنيسته ( نورث كاروليانا - يوم االاحد 7 نوفمبر 2010 ) بأن يترقبوا العودة الثانية للمسيح ! وأن هذه العودة الثانية للمسيح تحمل معها خلاص الإنسانية من الشرور والمحن ليعمّ السلام والرخاء مدة ألف عام ! تقوم بعدها القيامة ! وينتهى كل شىء كما بدأ.
قال القس ان هناك شرطان مسبقان للعودة الثانية للمسيح :
اولأ :
عودة اليهود من بني اسرائيل إلى أرض الميعاد ، في فلسطين ! وقد تم ذلك , ولم يبق غير بدء عملية الترانسفير الي الوطن البديل في الاردن لفلسطيني 1948 من مواطني اسرائيل , وفلسطيني الضفة الغربية , لتكون دولة اسرائيل دولة اليهود حصريأ , كما جاء في الوعد التوراتي !
ثانيأ :
أستيلاد دولة الخير من رحم دولة الشر ! استيلاد دولة من كلم الناس في المهد صبيأ من دولة الشر الاسلاموية ! وسوف يتم تفعيل هذا الشرط الثاني يوم الاحد 9 يناير 2011 في استفتاء يتم عقده في جنوب السودان !
وبعدها يبدأ الانتظار للعودة الثانية للمسيح !
وأن هذه العودة الثانية للمسيح تحمل معها خلاص الإنسانية من الشرور والمحن ليعمّ السلام والرخاء مدة ألف عام ! تقوم بعدها القيامة ! وينتهى كل شىء كما بدأ.
الم يقل الله سبحانه وتعالي في الاية 29 من سورة الاعراف :
... كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ ﴿٢٩ الاعراف ﴾.

اقول:

قال القس فرانكلين جراهام(أستيلاد دولة الخير من رحم دولة الشر ! استيلاد دولة من كلم الناس في المهد صبيأ من دولة الشر الاسلاموية) أي من دولة الانقاذ ومن النظم الاسلامية باعتبارهم هم دولة الشر الاسلاموية وهو الميلاد الثاني من نوعه. وقال القس فرانكلين جراهام(وسوف يتم تفعيل هذا الشرط الثاني يوم الاحد 9 يناير 2011 في استفتاء يتم عقده في جنوب السودان).

اقول:

لقد تم ذلك فإني قد اعلنت في سجن نيالا أواخر 1981 اني انا المسيح المهدي واستمر في دعوتي الي أن يشاء الله( كما بدأكم تعودون) وبلد سماه الفرس (بار) .... ويشرق الدين من جديد.

قال محمد عيسي داوود في المفاجأة صفحة111:

( ونحن بإذن الله نميل الي هذا الإتجاه ، خاصة أن حذيفة بن اليمان كان مشهوراً أنه كاتم سر رسول الله صلي الله عليه وسلم قال رواية طويلة عن النبي صلي الله عليه وسلم في آخرها....( فيمكث اربعين سنة) يقصد المهدي.
وظني ان المهدي عليه السلام يعيش منذ مولده فوق السبعين عاماً او فوق الثمانين ثم يطيب الارض بجسده الطيب!!.
انتهي

المسيح المهدي المحمدي

سليمان ابوالقاسم موسي

الاربعاء 2/2/2011م